, المربع نت

المربع نت – أفادت صحيفة سعودية وصحف أجنبية أن السعوديين والأمريكيين والإنجليز هم أكثر دول العالم اعتداءً على برنامج المرور الإلكتروني الأحدث الذي يعرف في السعودية بـ “ساهر”.

و”ساهر” هو نظام لضبط وإدارة حركة المرور آلياً باستخدام نظم إلكترونية تقنية عن طريق شبكة من الكاميرات الرقمية المتصلة بمركز المعلومات الوطني التابع لوزارة الداخلية في السعودية التي تسجل معدلات مرتفعة عالمياً في عدد قتلى حوادث المرور.

, المربع نت

ونقلت صحيفة “الوطن” السعودية اليوم الخميس عن تقرير نشرته صحيفة أمريكية مختصة بشؤون المرور إن كاميرات “ساهر” تتعرض إلى اعتداءات وتخريب في شتى أنحاء العالم عبر السائقين المعتادين على قيادة مركباتهم بسرعات عالية، وتتصدر تلك الحوادث حول العالم كل من الولايات المتحدة و فرنسا وبريطانيا والسعودية.

, المربع نت

وذكرت الصحيفة الأمريكية إن حوادث إحراق الكاميرات باتت أمراً وارد الحدوث بشكل لا يستهان به، مشيرة إلى الحادث الأخير الذي وقع في الولايات المتحدة قبل أيام، عندما استخدم المعتدون إطارات سيارات مشتعلة لتعطيل الكاميرا وإحراقها.

أما في بريطانيا، فأوضحت صحيفة محلية أن أساليب مهاجمة وتخريب الكاميرات متعددة، ولعل أبرزها ما حصل مؤخراً في منطقة هازلمير قبل أيام، حيث حصل الاعتداء عند منتصف الليل، عندما أقدمت مجموعة من الشباب على تعبئة إطارات السيارات بالبنزين وإشعاله ودفعها نحو الكاميرات لإشعال النيران فيها أو إلحاق أضرار بها.

وبحسب الصحيفة السعودية، تعرضت 22 كاميرا ثابتة ومتحركة، مؤخراً، لاعتداءات في مناطق السعودية، وذكرت الصحيفة الأمريكية أن المعتدين في فرنسا انتهجوا أسلوباً تقليدياً يتمثل في بخ دهان أزرق اللون على عدسات بعض الكاميرات وتغطية البعض الآخر بأغطية قماشية لوقفها عن العمل دون تخريبها.

إشترك بالقائمة البريدية

احصل على اخبار و اسعار السيارات اول بأول

مقالات ذات علاقة

0 تعليقات

اترك تعليقاً