إدارة الرئيس “أوباما” تستعجل التصديق على لوائح السيارات قبل تولى “ترامب” الحكم

المربع نت – يعمل الرئيس الامريكي المنتهية ولايته “باراك أوباما” في الفترة الحالية على التسريع من عملية التصديق على عدد من القوانين التنظيمية الخاصة بمجال صناعة السيارات، وذلك قبل تولي دونالد ترامب الولاية.

وعلى الرغم من أن ترامب ظل هادئًا نسبيًا فيما يتعلق بوجهات نظره بشأن التشريعات الحالية، إلا أنه من المعتقد أنه سيتبنى نهجًا أكثر مرونة لمساعدة الصناعة المحلية، وعلى الأرجح سيحاول إلغاء أو تخفيف اللوائح المتعلقة بكفاءة الوقود والانبعاثات.

متحدثًا إلى أحدى المجلات قال “جيف دافيس” أحد المسئولين بمركز “إينو” المستقل للنقل، أنه على ما يبدو أن إدارة أوباما تعمل على تسريع عملية التصديق على لوائح وقوانين جديدة من الصعب جدًا تغيرها أو إلغائها مع بداية ولاية ترامب.

ومن ضمن الأمثلة الأكثر وضوحًا على ذلك هو تطلع وكالة حماية البيئة بالولايات المتحدة لوضع لمساتها الأخيرة على قوانين الحد الأدنى من االمسافة المقطوعة. ومن فترة ليست بالبعيدة قام تحالف شركات  (فيات كرايسلر، جنرال موتورز، بي إم دبليو، جاكوار، مرسيدس بنز، تويوتا وفولكس فاجن) بالضغط على الرئيس القادم ترامب ليتدخل لسحب مثل تلك المقترحات المتعلقة بتنظيم المسافات المقطوعة، كما قامت شركة فورد بالأمر نفسه.

علاوًة على ذلك، فإن الرئيس الحالي، أوباما، يعمل جنبًا إلى جنب مع وزارة النقل الأمريكية لوضع اللمسات الأخيرة على خارطة طريق خاصة بالسيارات ذاتية القيادة، تتضمن قوانين إختباراتها وما يتعلق بها. ويتوقع الكثيرون أن الرئيس القادم، ترامب، سيقوم بالتدخل في هذه التشريعات أيضًا.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *