كارثة الزلزال وأمواج المد (تسونامي) التي دمرت شمال شرق اليابان وعطلت إمدادات مصانع أجزاء السيارات.

وذكرت تويوتا أكبر شركة لصناعة السيارات في العالم أن الإنتاج سيبدأ في العودة إلى مستواه الطبيعي في يوليو تموز في اليابان وفي أغسطس في العمليات الخارجية وفقا للطراز والمنطقة وتوقعت الشركة أن يكتمل تعافي الإنتاج بحلول نهاية العام، وتضررت تويوتا وغيرها من شركات السيارات اليابانية بشدة بتعطل إمدادات أجزاء السيارات وخاصة الالكترونية التي تنتج في شمال شرق البلاد جراء الزلزال الذي بلغت قوته تسع درجات.

, المربع نت

وقال أكيو تويودا رئيس الشركة في مؤتمر صحفي “نتيجة لكل هذه الهزات التابعة وآخرها تلك التي وقعت الليلة الماضية نتوقع أن تعود جهود تحقيق التعافي إلى نقطة الصفر عدة مرات، “لهذا يصعب تحديد مدى تأثر الإنتاج والإيرادات”، وقال مدير تنفيذي في الشركة في إفادة صحفية إن تويوتا تشجع الموردين على إنشاء المزيد من المصانع في الخارج لتنويع المخاطر بعد كارثة الزلزال، وأغلقت أسهم تويوتا مرتفعة 3.1% في بورصة طوكيو اليوم.

سيارات للبيع من أصحابها

T

T
T
T

مقالات ذات علاقة

0 تعليقات

اترك تعليقاً