, المربع نت

المربع نت – أكدت وزارة الصحة لـ «مكة» أن شركات التأمين ملزمة بعلاج مصابي الحوادث حتى للمؤمن عليهم ضد الغير.

وأوضحت الصحة أن إلزام شركات التأمين بأعباء وتكاليف الحوادث يأتي من خلال التطبيق للاتفاق مع هذه الشركات في وثيقة وبوليصة التأمين في حالة وقوع الخطأ من الشخص الذي حصل على وثيقة تأمين ضد الغير ويتضمن ذلك علاج الإصابات المختلفة، والالتزام بديات المتوفين وعدم المماطلة في ذلك تحت أي ظرف.

, المربع نت

وأشارت إلى أن نص وثيقة التأمين يلزمها بذلك، مؤكدة ما جاء في بيانها السابق والذي نص على عدم تحمل المواطن أية تكاليف لعلاج المصابين عند وقوع الحوادث.

وأفادت الوزارة أنها لم تأت بشيء جديد في هذا الشأن ولكنها تذكر الشركات بما يتوجب عليها فعله عند وقوع الحوادث والبعد عن أي لبس في هذا المجال.

وكانت وزارة الصحة أوضحت في تغريدة على تويتر ما جاء في بيانها السابق، وأشارت إلى أن قيمة التأمين الحالي للسيارات تتضمن تكاليف علاج المصابين، ولن يطلب من المواطنين دفع تكاليف علاج المصابين في حوادث السيارات.

توضيح الحقوق
من جانبه قال نائب رئيس لجنة التأمين بغرفة الشرقية ممدوح الشهراني إن تأكيد وزارة الصحة يبعد أي لبس في هذا المجال ويوضح حقوق أصحاب وثائق التأمين الشامل والتأمين ضد الغير لدى الشركات.

ولفت إلى أن تحمل الشركات للحادث الواحد قد يصل إلى المليون، كما أن دية المتوفي تصل إلى 300 ألف ريال، مشيرا إلى أن الدولة تتحمل كثيرا في مجال تكاليف علاج الإصابات والتزام شركات التأمين يدعم جهود الدولة التي لا يمكنها تحمل أعباء التزمت بها الشركات.

تحديد المسؤولية
وفي السياق ذاته، ذكر نائب رئيس اللجنة الوطنية لوسطاء التأمين عماد الدين الحسيني أن تحمل شركات التأمين يتحدد من خلال تحديد المسؤولية بناء على تقرير المرور بعد وقوع الحادث، مبينا أن بعض التقارير تتأخر نتيجة التحقيق في وقوع الحادث ودراسة الأسباب، وفي بعض الحوادث توجد صعوبة في تحديد المتسبب وبعضها تتحدد نسب المسؤولية بالمناصفة أو 70% مقابل 30% مثلا وتتحمل كل شركة تأمين ما عليها ولا يلزم العميل المؤمن ضد الغير بأي التزامات.

, المربع نت

إشترك بالقائمة البريدية

احصل على اخبار و اسعار السيارات اول بأول


مقالات ذات علاقة