, المربع نت

المربع نت – تذمر عدد من أهالي مدينة أبها من كثرة الشاحنات الناقلة للأحجار والصخور الكبيرة بدون أغطية أو موانع من سقوطها على مستخدمي الطرقات من الركاب والمارة مما يشكل خطرا جسيما من قبل قائدي تلك الشاحنات.

وأكد موسى عسيري بأن هذه الظاهرة كانت قد اختفت خلال الفترة الماضية إلا أنها بدأت بالظهور مجددا، لافتا إلى أن هذه الشاحنات تنقل الحجارة دون أغطية وعلى مرأى من الجميع في الشوارع العامة بمدينة أبها وعلى طريق الشرف بالقرب من مستشفى عسير المركزي.

, المربع نت

في حين أوضح سعيد الأحمري أن غياب دوريات المرور أمر غريب ولاسيما أن ذلك يهدد حياة الآخرين، وخاصة أن هذه الشاحنات تمر في ساعات ذروة دون رقيب، مبينا بأنها تتسبب مع مرور الوقت بالتصدعات والتلفيات للشوارع التي تمر بها، نظير اقتحامها دون رادع قوي ومحاسبة لقائديها.

وألمح الأحمري إلى أن هذه الشاحنات لا تلتزم بمعايير النقل العام وشروط السلامة العامة، من حيث حمولاتها الزائدة والمكشوفة، مشيرا إلى أن بعض المشاة وسائقي السيارات العادية، يخشون الاقتراب منها خلال وجودها على الشارع العام خوفا من سقوط الصخور التي تحملها.

بدورها تواصلت «مكة» مع المتحدث الرسمي لمرور عسير العقيد محمد عسيري، لطرح هذه الإشكالية على طاولة المرور، إلا أنه لم يرد على الاتصالات والرسائل.

, المربع نت

مقالات ذات علاقة

0 تعليقات

اترك تعليقاً