انضم إلى أكثر من 10M+ متابع

المربع نت – قمنا من قبل بشرح تفصيلي لـ”محركات الاحتراق الداخلي” من خلال سلسلتنا “كيف بدأت السيارة؟”، ونتحدث اليوم عن أهم المنظومات المساعدة لمحرك السيارة، المنظومات التي لولاها لا يستطيع المحرك مواصلة العمل لفترة طويلة، وبالتالي عند حدوث مشكلة في إحدى هذه المنظومات تظهر مشاكل كبيرة بالمحرك، لذا تابع قراءة السطور القادمة بدقة.

أهم المنظومات المساعدة لمحرك السيارة:

محرك السيارة هو عبارة عن مجموعة من القطع الميكانيكية تتحرك معاً في توافق وتناغم، ولكن تظهر مشكلتين نتيجة هذه الحركة، وهما كما يلي:

تعرف على أهم المنظومات المساعدة لمحرك السيارة 1
  1. المشكلة الأولى: الاحتكاك الناتج عن تلامس القطع الميكانيكية أثناء الحركة، وبالتالي تظهر مشكلة التآكل والتشكل لبعض الأجزاء.
  2. المشكلة الثانية: زيادة درجة حرارة المحرك والتي تظهر لأكثر من سبب،
    • السبب الأول: تعتمد فكرة عمل محركات الاحتراق الداخلي على حدوث انفجار/ حريق داخل الأسطوانات مما يتسبب في ارتفاع كبير لدرجات الحرارة.
    • السبب الثاني: نتيجة لتلامس الأجزاء الميكانية وحدوث احتكاك بشكل مستمر، بالتالي تنتج الحرارة وتزداد بشكل طردي مع الحركة والاحتكاك المستمر.

لذا وجب علي المصممين والشركات المصنعة خلق حلاً لكلاً من المشكلتين السابقتين، وقد كان بالفعل وتم تصميم بعض المنظومات التي لا تشارك في توليد القدرة ولا الحريق داخل المحرك، ولكنها تعمل بشكل أساسي على مساندة المحرك أثناء العمل وتوفير بيئة خصبة ودرجة حرارة مثالية للحصول على أعلى كفاءة، وسوف نناقش أهم منظومتين في السطور القادمة بكل بساطة ودون أي تعقيد.

اقرأ أيضاً: تعرف على نظام الحقن المباشر GDI وطريقة عمله

تعرف على أهم المنظومات المساعدة لمحرك السيارة 2

منظومة تزييت المحرك “Engine Lubricating System”:

هذه المنظومة لها أهمية قصوى بالنسبة للمحرك، حيث لا يستطيع المحرك العمل بدونها بالمعنى الحرفي، وإذا وجد بها مشكلة أو تلف ربما تتسبب في توقف المحرك أو تلفه من الداخل، والحاجة إلى إعادة بناء “عَمرة”، وتتمثل وظائف دورة التبريد فيما يلي:

  1. الوظيفة الأولى: تزييت وتشحيم المحرك من الداخل، عن طريق توفير طبقة لزجة من الزيت بين جميع الأجزاء والقطع الميكانيكية المتحركة، حتي تمنع وتقلل الاحتكاك والتآكل.
  2. الوظيفة الثانية: يعمل الزيت أثناء حركته علي غسيل وتنظيف المحرك من الداخل، وتجميع الرواسب والأوساخ وإذابتها.
  3. الوظيفة الثالثة: يساعد زيت المحرك في عملية التبريد، وخفض درجة حرارة المحرك والأجزاء الميكانيكية كوظيفة ثانوية.

اقرأ أيضاً: شريان الحياة لمحرك السيارة

تعرف على أهم المنظومات المساعدة لمحرك السيارة 3

منظومة تبريد المحرك “Engine Cooling System”:

  • يَنتج عن احتراق خليط الوقود والهواء داخل المحرك طاقة كبيرة جداً، ولكن ربما لا يعرف الكثير منا طريقة توزيع هذه الطاقة والتي ربما تكون صادمة، وهي كما يلي:
    • “طاقة ميكانيكية”: حوالي 37% من طاقة المحرك فقط يتم الاستفادة منها لتحريك السيارة.
    • “عادم السيارة”: حوالي 33% من طاقة المحرك تخرج كفواقد من خلال شكمان/ عادم السيارة.
    • “دورة التبريد”: حوالي 30% من طاقة المحرك تخرج مع الماء من خلال دورة التبريد.

لذا من خلال الأرقام السابقة يمكنك استنتاج مدى خطورة وأهمية دورة التبريد بالسيارة، حيث تقوم بتشتيت وحمل الحرارة من داخل المحرك إلى الخارج، هذا الكم الكبير جداً من الطاقة الحرارية الذي يمكن أن يتسبب في الكثير من المشاكل بدايةً من حدوث حريق ذو جودة رديئة وبالتالي تقليل كفاءة المحرك، وصلاً إلى مشاكل أكثر تعقيداً من كسر أحد الأجزاء أو قطع بعض موانع التسريب والحشوات.

اقرأ أيضاً: الفرق بين محركات البنزين ومحركات الديزل

تعرف على أهم المنظومات المساعدة لمحرك السيارة 4

طريقة عمل منظومة تبريد المحرك:

  • تعمل منظومة التبريد على تطبيق عملية التبادل الحراري من خلال مجموعة أجزاء ومكونات، حيث تستخدم ماء/ سائل للتبريد تسمح له بالحركة من خلال مسارات داخل المحرك، وبالتالي يحمل الماءُ الحرارةَ إلى الخارج، وبهذا يستطيع خفض درجة حرارة المحرك.
  • وعند خروج الماء من المحرك تسمح له الدورة بخفض درجة حرارته، ثم الدخول إلى المحرك مرة أخرى لإعادة العملية وهكذا.
  • لا تقوم دورة التبريد فقط بخفض درجة الحرارة، بل في بعض الحالات مثل بدء إدارة المحرك، تكون درجة حرارته أقل من درجة حرارة التشغيل المثالية، لذا تعمل دورة التبريد علي وصول المحرك إلى درجة التشغيل المثالية في أسرع وقت.

اقرأ أيضاً: تعرف على أهمية حساس الحرارة بالسيارات

تعرف على أهم المنظومات المساعدة لمحرك السيارة 5

أهم مكونات منظومة التبريد:

  1. خزان سائل التبريد “Water Tank”: يتم تخزين ماء التبريد بداخله، وفي حالة النقصان يتم إعادة الملء من خلاله.
  2. المبادل الحراري “Radiator”: يعرف بالراديتير ووظيفته الأساسية تبريد المياه الساخنة الخارجة من المحرك وإمداده بأخرى أبرد.
  3. مضخة المياه “Water Pump”: تعمل هذه المضخة علي دفع المياه وتقليبها داخل المحرك والمساعدة على التبديل بين المياه الساخنة والباردة.
  4. مروحة التبريد “Cooling Fan”: تعمل هذه المروحة علي مساعدة الراديتير في التخلص من درجة حرارة المياه المرتفعة، وسرعة تبريدها.
  5. المنظم الحراري “Thermostat”: يعرف هذا الجزء بـ “الثيرموستات” أو “ثيرموستات الحرارة”، ويقوم بدور محوري جداً ألا وهو السماح للمياه بالخروج من المحرك والتبريد من خلال الراديتير، أو الاحتفاظ بالمياه داخل المحرك دون عملية تبريد في حالات بدء التشغيل وعدم وصول المحرك إلى درجة حرارة التشغيل المثالية بعد.

اقرأ أيضاً: أعراض تلف مضخة الوقود وأشهر المغالطات الشائعة عنها

تعرف على أهم المنظومات المساعدة لمحرك السيارة 6

نكتفي بهذا القدر في تقريرنا هذا حتى لا نطيل عليكم، ونتابع بتفصيل أكثر والتحدث عن كل منظومة على حدة حتى نتمكن من ذكر طريقة العمل بشكل مفصل وأعراض تلف أو أعطال كلاً منهما وطريقة التعرف عليها وعلاجها، لذا تابع كل جديد من “المربع نت“.

KIA Sales Tactical Al Jabr
Image of ask section link

اشترك بالقائمة البريدية

احصل على أخبار وأسعار السيارات أول بأول


مقالات ذات علاقة


برامجنا المميزة

مشاهدة الكل