انضم لأكثر من 10M+ متابع

المربع نت – واجه رئيس تيسلا، ايلون ماسك، انتقادات حادة العام الماضي من بعض المستثمرين بسبب محاولته لاستلام مكافأة 56 مليار دولار – 210 مليار ريال على دوره في قيادة تيسلا، وهي أكبر تعويضات مادية فردية مسجلة في تاريخ أي شركة حول العالم.

ورفع بعض المستثمرين دعوى قضائية أمريكية ضد ماسك في محاولة لإيقافه عن استلام المكافأة، وبالفعل حكم القاضي الأمريكي منذ أسابيع بمنع استلامه للتعويضات المالية بشكل مؤقت، ووصفها بـ “أرقام لا يمكن استيعابها”.

موافقة مساهمي تيسلا رسمياً على منح ايلون ماسك أكبر مكافأة مالية في التاريخ الأمريكي

تصويت رسمي لدعم مكافأة ايلون ماسك العملاقة 

والآن قررت تيسلا عرض المكافأة في تصويت عام مفتوح لجميع المساهمين في شركة تيسلا، والمدهش هنا أنه رغم رفض المؤسسات الكبيرة التي تمتلك أسهم في تيسلا للتعويضات الهائلة، إلا أن الأفراد المستثمرين وافقوا بأغلبية ساحقة على منح ايلون ماسك تعويضات بقيمة مقدرة بـ 48 مليار دولار، وهو أقل من الرقم المعلن عنه مسبقاً بسبب انخفاض قيمة أسهم تيسلا وارتباط التعويضات بقيمة الأسهم.

تهديدات من ماسك 

وهدد إيلون ماسك بنقل عمليات البحث والتطوير في مجال الروبوتات والذكاء الصناعي بعيداً عن تيسلا في حالة تم رفض منحه المكافأة المالية الضخمة .. ويمثل التصويت الأخير من المساهمين تعبيراً صريحاً عن ثقتهم بإدارته ودعمهم المباشر له، رغم تراجع مبيعات تيسلا خلال الأشهر الأخيرة أمام المنافسين ولا سيما من الصين.

وشكر ايلون ماسك جميع من صوتوا لصالحه، وصعد على منصة القاعة التي أقيم فيها التصويت وصرح “أحبكم جميعاً!”.

اقرأ أيضاً: تيسلا سايبرتراك تتعرض لأسوأ حادث لها منذ تدشينها حتى الآن

شاهد أيضاً:

KIA Sales Tactical Al Jabr
Image of ask section link

اشترك بالقائمة البريدية

احصل على أخبار وأسعار السيارات أول بأول


Icon سيارات للبيع من أصحابها

مقالات ذات علاقة


برامجنا المميزة

مشاهدة الكل