انضم لأكثر من 10M+ متابع

المربع نت – كتب: طلعت الصناديلي – واحدة من أشهر القصص والحكايات التي أشعلت شرارة المنافسة بين انزو فيراري، وفيروتشيو لامبورجيني، عملاقين من عمالقة صناعة السيارات الرياضية الخارقة.

تلك الواقعة التي سُردت أحداثها في كتاب التاريخ لصناعة السيارات، وحملت بين طياتها الكثير من المفاجآت التي توالت أحداثها في أواخر الخمسينات من القرن العشرين، بعد الإجتماع الذي جمع انزو فيراري وفيروتشيو لامبورجيني.

وفي المقالة التالية نرصد محطات في حياة مؤسس العملاق الإيطالي “لامبورجيني” لصناعة السيارات الرياضية الخارقة، وسرد أحداث الإجتماع الذي ولدت على أثره واحدة من أقوى السيارات الرياضية الخارقة في العالم.

محطات في حياة فيروتشيو لامبورجيني.. "الإهانة" التي صنعت المنافس الشرس لـ "فيراري" 10

البداية..من مزارع عنب إلى جندي للجيش الإيطالي في الحرب العالمية الثانية

فيروتشيو لامبورجيني

فيروتشيو لامبورجيني، مؤسس العلامة الإيطالية الشهيرة لامبورجيني، وأحد المساهمين الأوائل في تطوير السيارات الرياضية الخارقة، ولد في أبريل 1916 في أسرة تعمل في مزارع العنب، ولكن منذ نشأته لم يكن شغوفًا بالزراعة، وقرر الانفصال عن مسار أسلافه، ليقوده الشغف وحب الميكانيكا والهندسة إلى دخول عالم المحركات.

وظل المزارع الصغير يعمل في مزارع العنب حتى وقت التحاقه بالجيش، وبدأ تدريبه على صيانة السيارات والجرارات والشاحنات وغيرها من الآلات الخاصة بالجيش خلال فترة الحرب العالمية الثانية.

إقرأ أيضًا: حكايات في عالم السيارات.. شاحنات رام من بيك أب ناجحة إلى علامة تجارية مستقلة

وبعد أن انتهى لامبورجيني من الخدمة العسكرية في الجيش الإيطالي، خرج إلى العمل في صيانة محركات الجرارات الزراعية، وأصبح واحدًا من المشهورين في هذا المجال، وفي عام 1947 بدأ طريقه نحو ريادة الأعمال داخل سوق ناشئة في إيطاليا ما بعد الحرب، للتنشيط الزراعي والصناعي، قبل افتتاحه لمصنع جديد للجرارات في عام 1956.

ميكانيكي جرارات تحول إلى ريادي في أعمال المحركات

محطات في حياة فيروتشيو لامبورجيني.. "الإهانة" التي صنعت المنافس الشرس لـ "فيراري" 1

نمت أعمال الجرارات في لامبورجيني بسرعة من جرار واحد في الأسبوع إلى أكثر من أربعة في الأسبوع الواحد، وأصبحت إنتاجية الشركة 200 جرار سنويًا باستخدام محركات الجيش الإيطالي من المركبات العسكرية.

وفي عام 1951، طور الصانع الإيطالي للجرارات أول جرار إنتاجي له مصنوع بالكامل داخليًا باستثناء المحرك، وتحول مؤسس الشركة، فيروتشيو لامبورجيني من صانع جرارات محترف إلى صناعي ثري وبدأ في طريقه ليصبح أحد الأسماء المشهورة في جميع أنحاء إيطاليا.

إقرأ أيضًا: حكايات في عالم السيارات..ميتسوبيشي باجيرو ميني أنتجت بين 1994 و2012 كنسخة مُصغرة من باجيرو

اقتنى أسطولًا من السيارات الفارهة..وقدم انتقادًا مباشرًات لإنزو فيراري على سياراته

محطات في حياة فيروتشيو لامبورجيني.. "الإهانة" التي صنعت المنافس الشرس لـ "فيراري" 2

ألهمه حب المحركات القوية والسيارات الجميلة لشراء العديد من السيارات الفارهة والخارقة آنذاك، كان من ضمن قائمته البديعة سيارات (ألفاروميو ومازيراتي 3500GTS، ومرسيدس 300SL، وجاكوار إي تايب كوبيه).

ولكن مثل العديد من العقول الهندسية العظيمة، كانت لديه نظرة انتقادية لكل سيارة يمتلكها، حيث كان يبحث باستمرار عن السيارة المثالية، أراد فيروتشيو الأفضل لذلك بدأ في شراء سيارات فيراري عندما ازدهرت شركته، حيث كانت سيارة فيراري دليلًا على ثراء مالكها.

وبالفعل ذهب لشراء سيارة فيراري 250GT جديدة في عام 1958، واستمتع بالسيارة لدرجة أنه اشترى العديد من سيارات فيراري خلال السنوات المقبلة، ولكن مثلما انتقد شركات تصنيع السيارات الأخرى، كانت لديه بعض الأفكار لفيراري، حيث كان محبطًا بسبب مشاكل القابض الضعيفة المتكررة، ويقوم الميكانيكي المخضرم بإلقاء نظرة على المشكلة، ليكتشف أن القابض في فيراري هو بالضبط الجزء المستخدم من فيروتشيو في جراراته.

لكنه لم يكتفِ باستبدال قابض الفيراري بقابض من شركته للجرارات، بل قرر أيضًا المغامرة في مصنع فيراري وتقديم النتائج التي توصل إليها إلى مؤسس الشركة، انزو فيراري، وكانت هذه هي المواجهة الأولى التي أشعلت فيما بعد العداء الكبير بين الاثنين.

اجتماع فيروتشيو لامبورجيني وفيراري

محطات في حياة فيروتشيو لامبورجيني.. "الإهانة" التي صنعت المنافس الشرس لـ "فيراري" 3

تم سرد العديد من السيناريوهات، وما الذي حدث؟ وماذا قيل في هذا الاجتماع؟ ولكن الظاهر من كل ذلك أن ما حدث هو قيام إنزو فيراري بإهانة فيروتشيو لامبورجيني؛ حيث أكد فالنتينو بالبوني، سائق التجارب لسيارات لامبورجيني منذ فترة طويلة والذي عمل مباشرة مع فيروتشيو، في إحدى لقاءاته الصحفية على أن لديه القصة الحقيقية.

وأشار بالبوني إلى أن فيروتشيو قال خلال الاجتماع “أنت تصنع سيارتك الجميلة بأجزاء جراري”، ليرد عليه إنزو فيراري: “أنت سائق جرار، أنت مزارع، لا يجب أن تشتكي من قيادة سيارتي لأنها أفضل السيارات في العالم”، ليطول الحديث بينهما ويغضب فيروتشيو ويرد عليه قائلًا ” نعم ، أنا مزارع! سأوضح لك كيفية صنع سيارة رياضية وسأقوم بعمل سيارة رياضية بنفسي، لتعرف كيف يجب أن تكون السيارة الرياضية”.

إقرأ أيضًا: حكايات في عالم السيارات..تعرف على أهم مؤسسي شركات السيارات الألمانية

ولادة سيارات لامبورجيني الخارقة

محطات في حياة فيروتشيو لامبورجيني.. "الإهانة" التي صنعت المنافس الشرس لـ "فيراري" 4

بحلول عام 1963، أسس لامبورجيني رسميًا شركته للسيارات، وبدأ على الفور في تجنيد أفضل فريق يمكن أن يجده للتنافس مع منافسه الجديد في صناعة السيارات الرياضية الخارقة، وواجهت الشركة الجديدة سيل من الشكوك في البداية، لخططها الطموحة ببناء سيارة رياضية تنافس علامة تجارية قوية مثل فيراري.

وإذا كنت تتخيل التجول في معرض تورينو للسيارات عام 1963 وتعثرت في سيارة صنعتها شركة تصنيع الجرارات، فستعرف ما كان يفكر فيه العديد من الحاضرين في ذلك الوقت.

ولكن تمكنت سيارات لامبورجيني الجديدة من خطف الأنظار وتغيير القلوب، وصُممت لتقديم معدلات أداء مذهلة لمنافسة أغلى السيارات الخارقة في العالم آنذاك، من أمثال فيراري ومازيراتي.

شاهد أيضًا: “تقرير” قصة صناعة سيارات لامبورجيني بعد ان قامت فيراري بإهانتها

محطات في حياة فيروتشيو لامبورجيني.. "الإهانة" التي صنعت المنافس الشرس لـ "فيراري" 5 محطات في حياة فيروتشيو لامبورجيني.. "الإهانة" التي صنعت المنافس الشرس لـ "فيراري" 6 محطات في حياة فيروتشيو لامبورجيني.. "الإهانة" التي صنعت المنافس الشرس لـ "فيراري" 7 محطات في حياة فيروتشيو لامبورجيني.. "الإهانة" التي صنعت المنافس الشرس لـ "فيراري" 8 محطات في حياة فيروتشيو لامبورجيني.. "الإهانة" التي صنعت المنافس الشرس لـ "فيراري" 9ئ

KIA Sales Tactical Al Jabr
Image of ask section link

اشترك بالقائمة البريدية

احصل على أخبار وأسعار السيارات أول بأول


مقالات ذات علاقة


برامجنا المميزة

مشاهدة الكل