انضم لأكثر من 10M+ متابع

المربع نت – كتب: طلعت الصناديلي – يكتظ عالم السيارات بالكثير من القصص والحكايات عن رواد الصناعة منذ فجر تاريخها الحديث بدايات القرن العشرين، ومن بين هؤلاء المصنعين الأوائل نساء أيقن دورهن العظيم في تطوير صناعة السيارات، وتركن بصمة واضحة لا شائبة فيها ولا شك على كونهن الأبرز في صناعة السيارات، قائمة طويلة تضم أسماء لامعة لهؤلاء النسوة اللاتي أحدثن فارقا في عالم صناعة السيارات، وخلال سلسلة مقالات“ نساء وسيارات ”نستعرض لكم فيها حكايات وقصصًا عن تلك النسوة اللاتي غيرن في عالم صناعة السيارات، وفي السطور التالية حكاية ستيفاني كوليك عالمة الكيمياء الشهيرة التي ساهمت في التطور الحاصل في صناعة السيارات وغيرها من الصناعات المهمة في العالم من خلال ابتكارها الألياف الاصطناعية التي أطلق عليهاسم “كيفلار”، وأنقذت ستيفاني آلافًا من ضباط الشرطة ورجال العسكرية من الموت المحتوم أو الإعاقة المستديمة؛ نتيجة ابتكارها الرائع.

نساء وسيارات.. “ستيفاني كوليك” عالمة الكيمياء التي ابتكرت الألياف الصناعية “كيفلار” وساهمت في تطور الصناعة وحماية أرواح الآلاف 12

كيف كانت نشأة ستيفاني كوليك؟

ستيفاني كوليك

وُلدت ستيفاني كوليك في نيو كينسينجتون في ولاية بنسلفانيا الولايات المتحدة الأمريكية، بتاريخ في 31 يوليو من عام 1923، وقد تُوفي والدها الذي كان عاملًا في الصلب، وهي لا تزال صغيرة في سن العاشرة، ولكنها ورثت فضوله وشغفه في البحث وحبه للطبيعة، فهي تتذكر قضاءها ساعاتٍ في تصميم الملابس لدُماها وتصنيعها واهتمامها الشديد بالأزياء وذلك نتيجة ولع والدتها بالموضة آنذاك.

الطب أم الكيمياء؟

نساء وسيارات.. “ستيفاني كوليك” عالمة الكيمياء التي ابتكرت الألياف الصناعية “كيفلار” وساهمت في تطور الصناعة وحماية أرواح الآلاف 1

في عام 1946، حصلت ستيفاني على درجة البكالوريوس في العلوم مع تخصص في الكيمياء من كلية مارغريت موريسون كارنيجي بجامعة كارنيجي ميلون، وقد كانت خطتها الأولية أن تصبح طبيبة ولعدم قدرتها على تحمل مصاريف دراسة الطب، قررت أن تتخصص في الكيمياء، فقد كانت تأمل في العثور على وظيفة متعلقة بالكيمياء وكسب ما يكفي من المال للالتحاق بكلية الطب.

نساء وسيارات.. “ستيفاني كوليك” عالمة الكيمياء التي ابتكرت الألياف الصناعية “كيفلار” وساهمت في تطور الصناعة وحماية أرواح الآلاف 2

إقرأ أيضًا: نساء وسيارات.. “جوان نيوتن كونيو” أول امرأة تحقق سلسلة انتصارات وأرقامًا قياسية في سباقات السيارات مطلع القرن العشرين

في أربعينيات القرن الماضي وبسبب الحرب العالمية الثانية وذهاب معظم الرجال الكيميائيين إلى الحرب؛ كان مجال العمل منفتحًا بشكل كبير نحو منظور عمل المرأة في مجالات مثل الكيمياء وانجذاب السيدات لهذا المجال للنقص الشديد الذي حصل في تلك الفترة بسبب الحرب، وقد نالت ستيفاني فرصة عمل في شركة دوبونت DuPont’s Buffalo، وبعد فترة تأقلمت ستيفاني على حياتها المهنية الجديدة ووجدت أن الوظيفة مثيرة للإهتمام وبالفعل تخلت ستيفاني عن خططها بالدراسة في كلية الطب، وتختار أن تستمر في مسارها الوظيفي وتحقق ذاتها في هذا المجال “الكيمياء”.

بداية ستيفاني كوليك الحقيقية في عالم الكيمياء

نساء وسيارات.. “ستيفاني كوليك” عالمة الكيمياء التي ابتكرت الألياف الصناعية “كيفلار” وساهمت في تطور الصناعة وحماية أرواح الآلاف 3

منذ بداية عملها في شركة دوبونت، كانت ولا تزال واحدة من الشركات الرائدة والأكثر ابتكارًا في العالم، وقد كانت في النصف الأول من القرن الماضي واحدة من أولى الشركات التي استثمرت في الأبحاث الأساسية بهدف ترسيخ أو اكتشاف حقائق علمية جديدة، ومن اهم الإبتكارات التي خرجت من الشركة صناعة مطاط النيوبرين الصناعي في عام 1933، وأيضًا النايلون في عام 1938.

نساء وسيارات.. “ستيفاني كوليك” عالمة الكيمياء التي ابتكرت الألياف الصناعية “كيفلار” وساهمت في تطور الصناعة وحماية أرواح الآلاف 4

إقرأ أيضًا: نساء وسيارات.. “ماري أندرسون” والرحلة التي ألهمتها فكرة أول مساحات للزجاج الأمامي في السيارات عام 1903

بدأت ستيفاني عملها داخل معمل أبحاث دوبرونت في ديلاوير لمدة 36 عامًا، وقد عملت مع الفريق نفسه من قبل لمدة 4 سنوات في بافالو في ولاية نيويورك، وقد تمثلت وظيفتها في تطوير بوليمرات جديدة وطرق صناعتها والبحث عن نوع مميز من الألياف يُستخدم في صناعة إطارات أخف وزنًا وأكثر صلابة، حيث كان الإهتمام في ذلك الوقت ينصب حول كيفية تحسين أداء المركبات لمعالجة نقص الوقود، وكان تخصص ستيفاني في العمليات ذات درجة الحرارة المنخفضة لإعداد بوليمرات التكثيف.

منتصف الستينات وابتكار ستيفاني كوليك الرائع

نساء وسيارات.. “ستيفاني كوليك” عالمة الكيمياء التي ابتكرت الألياف الصناعية “كيفلار” وساهمت في تطور الصناعة وحماية أرواح الآلاف 5

في عام 1964 اكتشفت ستيفاني بعد العديد من الابحاث والتجارب أن جزيئات البولي أميدات العطرية ممتدة السلسلة تًكون تحت ظروف معينة محلولًا سائلًا بلوريًا يمكن غزله لعمل ألياف قوية، وقد كان البوليمر له العديد من الخصائص الغريبة، وبعد أنت تمت عملية غزل البوليمر بنجاح، أُنتج منتجًا شديد القوة مقاوم للحرارة وأقوى من الصلب بخمس مرات تقريبا في نصف خفة وزن الألياف الزجاجية، حتى ان ستيفاني اضطرت إلى إعادة الإختبارات عدة مرات قبل أن تقتنع باكتشافها الرائع.

نساء وسيارات.. “ستيفاني كوليك” عالمة الكيمياء التي ابتكرت الألياف الصناعية “كيفلار” وساهمت في تطور الصناعة وحماية أرواح الآلاف 6

في هذا العام الذي أكتشفت فيه ستيفاني هذا الإبتكار الرائع، أقتنعت شركة دوبونت على الفور بأهمية هذا الإختراع، وأسندت على أثر ذلك لمختبر الأبحاث وظيفة العثور على استخدامات تجارية لهذا الإبتكار، وبالفعل وبحلول عام 1965 عملت ستيفاني على ذلك وقدمت كمية قليلة من الألياف الجديدة لأحد زملائها ليُجري علهيا بعض التجارب ومعرفة مدى مقاومتها للرصاص ومن هنا نشأت الدروع المقاومة للرصاص الحالية.

نساء وسيارات.. “ستيفاني كوليك” عالمة الكيمياء التي ابتكرت الألياف الصناعية “كيفلار” وساهمت في تطور الصناعة وحماية أرواح الآلاف 7

إقرأ أيضًا: نساء وسيارات.. هيدي لامار نجمة هوليوود في الثلاثينات ورائدة الابتكار لتطوير نظام البلوتوث والملاحة في السيارات

كذلك دخلت الألياف الجديدة في عمليات صناعية كثيرة مثل تصنيع إطارات السيارات وكذلك إطارات الدراجات، والسترات المقاومة للرصاص، وأحذية رجال الإطفاء،وغيرها من الصناعات الهامة في وقتنا الحالي حيث تدخل في صناعة القوارب والطائرات، والحبال والكابلات، ومضارب التنس والزلاجات، والعديد من المنتجات الأخرى عالية الأداء.

كيف ساهمت رؤيتها للأشياء في تكوين شخصيتها العملية؟

نساء وسيارات.. “ستيفاني كوليك” عالمة الكيمياء التي ابتكرت الألياف الصناعية “كيفلار” وساهمت في تطور الصناعة وحماية أرواح الآلاف 8

تقول ستيفاني كوليت: “لكي أخترع، أستخدم معرفتي وحدسي وإبداعي وخبرتي وفطرتي السليمة ومثابرتي ومرونتي واجتهادي..أحاول تصور المنتج المطلوب وخصائصه وسبل ابتكاره.. وتنتج بعض الاختراعات عن أحداث غير متوقعة والقدرة على إدراك مثل هذه الأحداث واستخدامها لمصلحتنا”.

وبالبحث في سيراتها العملية، وجدنا أن ستيفاني كوليت تمتلك 17 براءة اختراع منها 5 على نموذج “الكيفلار الأولي”، وقد فازت أيضًا بالعديد من الجوائز المرموقة منها جائزة رواد الكيمياء من المعهد الأمريكي للكميائيين في عام 1980، وبنفس العام حصلت ستيفاني على جائزة الاختراع الإبداعي من الجمعية الكيميائية الأمريكية، وحصلت أيضًا على جائزة الإنجاز لمعهد البحوث الصناعية، وقلادة بيركين، وبفضل سنوات العمل أصبحت ستيفاني في عام 1995 رابع امرأة يتم إضافتها إلى قاعة مشاهير المخترعين الوطنية عن الإنجاز الفني الذي يعتبر تجربة مستمرة ونموذج يُحتذى به.

وفاة ستيفاني كوليك

عاشت ستيفاني حياتها الشخصية وكرستها فقط للكمياء، غهي لمت تتزوج ولم تترك إرثًا سواء هذا الكم من براءات الإختراعات التي ساهمت في تطور الصناعة والبشرية، وقد عاشت حياة طويلة ومثمرة وتوفيت في 18 يونيو 2014 عن عمر يناهز 90 عامًا.

شاهد أيضًا: تجربة قيادة بي إم دبليو X7 موديل 2023 الجديد.. السيارة الأفخم والأكبر

نساء وسيارات.. “ستيفاني كوليك” عالمة الكيمياء التي ابتكرت الألياف الصناعية “كيفلار” وساهمت في تطور الصناعة وحماية أرواح الآلاف 9 نساء وسيارات.. “ستيفاني كوليك” عالمة الكيمياء التي ابتكرت الألياف الصناعية “كيفلار” وساهمت في تطور الصناعة وحماية أرواح الآلاف 10 نساء وسيارات.. “ستيفاني كوليك” عالمة الكيمياء التي ابتكرت الألياف الصناعية “كيفلار” وساهمت في تطور الصناعة وحماية أرواح الآلاف 11

المصادر: digital.sciencehistoryplasticshof sciencehistory

KIA Sales Tactical Al Jabr
Image of ask section link

اشترك بالقائمة البريدية

احصل على أخبار وأسعار السيارات أول بأول


Icon سيارات للبيع من أصحابها

مقالات ذات علاقة


برامجنا المميزة

مشاهدة الكل