انضم لأكثر من 10M+ متابع

المربع نت – بدأت الحكومة الأمريكية بدراسة مقترح قدمه عدد من النواب في الكونجرس الأمريكي لحظر معظم السيارات الصينية الكهربائية بشكل كلي بسبب اعتمادهم على مكونات تم تصنيعها بشكل غير قانوني ولا إنساني.

وفق ادعاءات النواب الأمريكيين، معظم السيارات الصينية الكهربائية تعتمد على بطاريات كهربائية من شركات Gotion و CATL، مع الزعم بأن عملية توريد وبناء هذه البطاريات متصلة بالعمالة القهرية والسخرة التي تخضع لها الأقلية المسلمة (أويغور) في غرب الصين.

الحكومة الأمريكية تدرس مقترح حظر معظم السيارات الصينية الكهربائية بعد اتهامات إجبار الأقلية المسلمة في الصين على العمالة بالسخرة

المشكلة قد تمس السيارات الأوروبية والأمريكية الكهربائية كذلك 

خطورة هذا الادعاء أن شركات البطاريات CATL وGotion تتعاون بشكل وثيق مع شركات غربية، إذ تمتلك فولكس واجن حصة 26% من شركة Gotion، بينما تتعاون فورد حالياً مع شركة CATL لبناء مصنع ضخم جديد للبطاريات في ولاية ميشيجان الأمريكية.

أي حظر محتمل على بطاريات شركات Gotion و CATL لن يمسّ السيارات الصينية الكهربائية فقط بل سيؤثر كذلك على عدد كبير من السيارات الأوروبية والأمريكية المزودة بهذه البطاريات، مثل سيارة فورد موستنج ماك اي المزودة ببطارية CATL.

النفي الصيني للاتهامات 

وأصدرت شركات Gotion و CATL تصريحات تنكر فيها بالكامل أي علاقة بالعمالة القهرية والأقليات المسلمة في غرب الصين، مع قولهم: “هذه الادعاءات مزيفة بالكامل وبدون أساس”، وأكدوا إيقاف التعامل منذ أعوام مع الموردين المشبوهين المذكورين في بيان النواب الأمريكيين.

اقرأ أيضاً: الحكومة الصينية أنفقت حوالي ربع تريليون دولار لدعم السيارات الكهربائية وسحق المنافسة العالمية

شاهد أيضاً:

KIA Sales Tactical Al Jabr
Image of ask section link

اشترك بالقائمة البريدية

احصل على أخبار وأسعار السيارات أول بأول


مقالات ذات علاقة


برامجنا المميزة

مشاهدة الكل