تجربة هيونداي ازيرا 2012 السيارة الكبيرة التي تنافس اليابانيات المربع نت

الاخبار العاجلة

تجربة هيونداي ازيرا 2012 السيارة الكبيرة التي تنافس اليابانيات

ديسمبر 27th, 2011 | بواسطة عبدالله الثنيان | عدد الزيارات 12,435

 

 

من المربع نت للسيارات تجربة قيادة سيارة هيواندي ازيرا 2012 من شركة هيواندي 2012

في حضور مجموعة كبيرة من الإعلاميين من لبنان والكويت والإمارات والأردن، قدمت هيونداي الشرق الأوسط، بالتنسيق مع شركة سنتشوري موتورز كومباني الوكيل الحصري لـ هيونداي في لبنان الجيل الخامس والجديد من طراز القمة آزيرا 2012، وأتاحت الفرصة لتجربتها على الطرق اللبنانية. وحضر الحدث، وفد من ممثلي هيونداي جاءوا خصيصاً من كوريا للمشاركة ومنهم بي تي شين المدير الإقليمي لهيونداي الشرق الأوسط، ومدير عام علامة هيونداي لبنان وليد رسامني، ومدير التسويق والعلاقات العامة رشيد رسامني.

 

وأكد رشيد رسامني أن مسيرة هيونداي مستمرة إلى الأمام من خلال طرح عدة طرازات جديدة، آخرها آزيرا التي ستتوفر بسعر منافس جداً في الأسواق اللبنانية والشرق أوسطية، وأوضح بأن تجربة آزيرا على الطرق اللبنانية ليس إلا لتبيان قدرات هذه السيارة والراحة التي توفرها للركاب.

 

 

وقد انطلق موكب سيارات آزيرا من فندق غراند هيلز برمانا في جبل لبنان خلال يوم كامل من التجربة المميزة على الطرقات الجبلية المتعرجة والغابات.

 

تحت التجربة

 

على الطرق اللبنانية المفتوحة والجبلية التي شكلت مسار التجربة المميزة والفرصة الجيدة التي وفرتها هيونداي الشرق الأوسط لنخبة مميزة من الصحافيين المتخصصين في مجال صحافة السيارات من لبنان والكويت والسعودية والإمارات. كان طبيعياً الخروج بانطباع جيد عن آزيرا في جيلها الخامس الذي عكس نضوجاً يفوق سنوات عمر هذه الماركة بالمقارنة مع الطرازات الأولى التي تفوقها بسنوات عمرية.

 

 

انعكس هذا النضوج على ارتفاع جودة المواد المستخدمة في صناعة الهيكل والأجزاء الخارجية أو في مقصورة الركاب الكبيرة التي نالت سعة أكبر ومقاعد وثيرة، وتجهيزات عالية منافسة إلى التأدية العالية.

 

مستوى فخم وأنيق

 

وضع الجيل الخامس من طراز آزيرا 2012 معايير جديدة عالية في فئته، بقوة ملامحه ومستوى خاماته، وهندسته المتطورة، وقد جاء ليضع آزيرا  2012 مرة أخرى في قمة فئتها، وقامت شركة هيونداي بتحسين التصميم الخارجي ورفع مستوى المواد المستعملة والجودة في المقصورة الداخلية والإحساس بالفخامة من الخارج.

 

وتأتي آزيرا الجديدة بشكلٍ مميز وأنيق مع فتحة سقف بانورامية وتتميز بمقدمة مميزة وخلفية  أكثر انسيابية مع مرايا جانبية جديدة وتشكيلة واسعة من الخيارات القياسية التي تم توفيرها في هذه السيارة.

 

 

 

حول المنعطفات، كانت آزيرا هادئة وثابتة مع تحكم دقيق بالمقود القاسي بعض الشيء وبخاصة عند السرعة العالية، ساعدها على التصرف الدقيق والثابت مكابح فعالة رغم الاستعمال المتكرر والحرارة العالية خلال التجربة.

 

الطريق الجبلية من بين أشجار الصنوبر في جبال لبنان بين الصعود والنزول والمنعطفات الحادة كانت التحدي الأبرز لـ آزيرا الجديدة التي أبلت بلاء حسناً في كل الظروف وصولاً إلى جبال الشوف والاستراحة بالقرب من قصر بيت الدين التاريخي.

 

تجهيزات غنية وعملية

 

تم تزويد آزيرا بالعديد من أنظمة القيادة والسلامة الحديثة مثل المكابح المانعة للانزلاق، نظام توزيع قوة الكبح آلياً، مع ميزة التحكم اليدوي شيفت-رونيك، نظام مراقبة ضغط الهواء في الإطارات، ونظام امتصاص الصدمات، كما تم تزويدها بوسائد هوائية أمامية وجانبية، ونظـام تدفئة للمقاعد الأمامية، ونظام رادار متكامل، مكون من مجسات في الأمام والخلف، ترتبط آلياً مع نظام مثبت السرعة الذكي، الذي يتفاعل مع المعلومات القادمة من المجسات، ويتحكم إلكترونياً بسرعة السيارة والمكابح.

 

 

ولم تتطور آزيرا الجديدة على صعيد التصميم الخارجي فقط، بل أصبحت المقصورة  أكبر حجماً وأكثر اتساعاً، بفضل الزيادة في أبعاد هذا الجيل من آزيرا لتأمين راحة إضافية للركاب، وهي السيارة الوحيدة في فئتها التي تجهز بمقاعد مكيفة بالكامل، مع تحكم كهربائي تام في وضعيات المقاعد الأمامية ومكيف هواء مميز، والكثير من التجهيزات التي ترتقي بها إلى قمة فئتها.

 

وأثبتت آزيرا خلال التجربة قوة تماسكها على الطريق وفخامة مميزة تثير الإعجاب، بالإضافة إلى تجهيزاتها الداخلية وشكلها الخارجي، وقد أجمع الجميع على أن شركة هيونداي من خلال طرح هذا الطراز قد رفعت سقف المنافسة عالياً في هذه الفئة.

 

محرك بتأدية رياضية

 

يدفع آزيرا محرك رياضي قوي 3.0 لتر V6 بقوة 250 حصان عند 6,400 دورة بالدقيقة، مع عزم تدوير يبلغ 208 رطل-قدم عند 5,000 دورة بالدقيقة، وهو من عائلة لامبدا-2 مصنوع بأكمله من الألمنيوم ويعتمد نظام لحقن الوقود متعدد النقاط.

 

ومن الممكن اختيار محرك اقتصادي 2.4 لتر رباعي الأسطوانات بقوة 180 حصان عند 6,000 دورة بالدقيقة. ولكن يبدو أن خيار المحرك السداسي الأسطوانات هو الغالب في سوق الشرق الأوسط والكويت ولبنان أيضاً. إذ أن السيارات الذي خضعت للتجربة جميعها كانت مجهزة بمحرك الأسطوانات الست فقط.

 

وتقول مصادر هيونداي أن استهلاك المحرك V6 معتدل جداً للوقود ويبلغ 9.6 لتر لكل 100 كلم في القيادة العادية.

 

شكل هجومي طليعي

 

جميع طرازات هيونداي في الفترة الأخيرة، شكلت منافسة للجميع، ولم تخرج آزيرا الجديدة عن تلك القاعدة، فرغم انتمائها لمفهوم جديد للفلسفة التصميمية لدى الشركة الكورية، وهو مفهوم Grand Glide، فإنها سيارة مميزة بجميع زواياها.

 

 

 

فمقدمتها ثورية بخطوطها الانسيابية وبمصابيحها الكبيرة الحجم ذات النظرة الغاضبة، وغطاء المحرك بملامحه القوية وخطوطه البارزة، مروراً بالمصد الأمامي حاد الملامح، وشبكة التهوية كبيرة الحجم. وخط السقف المقوس في نهايته، آخذاً الأبواب في انحناءته الراقية، مقدماً مزيجاً مدهشاً مع الخطوط البارزة الجانبية، كما يندمج خط النافذة الخلفية مع أقواس العجلات الخلفية البارزة، وتصميم المرايا الجانبية الفريد، مع التصميم الراقي للعجلات المعدنية الرياضية التي يمكن طلبها بقياس 17 أو 18 بوصة.

 

وفي الخلف تتواصل الأفكار العصرية في توضيح نية آزيرا الجديدة المنافسة بشراسة.

 

الطول الكلي للسيارة بلغ 491 سم، والعرض 186 سم، والإرتفاع 147 سم، وقاعدة العجلات 284 سم بزيادة 6.5 سم من الطراز السابق.

 

مقصورة فخمة وأمان تام

 

ولم تتطور آزيرا الجديدة على صعيد التصميم الخارجي فقط، فهناك ثورة عارمة اجتاحت المقصورة التي أصبحت أكبر حجماً وأكثر اتساعاً، بفضل الزيادة في أبعاد الجيل الخامس من آزيرا، فلقد تم زيادة 6.5 سم في قاعدة عجلات السيارة، وهو الأمر الذى زاد من راحة واستقرار الركاب.

 

أما عن الملامح، من الهيئة الخارجية، فنالت الاهتمام الواضح لإبراز أدق تفاصيل المقصورة، كما أظهرت آزيرا بمقصورتها الرائعة المزيد من الاهتمام بمستوى الجودة، وملء المقصورة بكل وسائل الراحة والرفاهية، فهي الوحيدة في فئتها التي تجهز بمقاعد مكيفة بالكامل، مع تحكم كهربائي تام بوضعيات المقاعد الأمامية، مع مكيف هواء بأربع مناطق للتحكم في درجة الحرارة، فضلاً عن مبرد مدمج في غرفة التخزين، والكثير من التجهيزات التي ترتقي بتلك بالسيارة إلى قمة فئتها.

 

ارتقت هيونداى بسيارتها أزيرا بقوة فيما يخص عوامل الأمان، فقد زودت بأحدث التقنيات وفي طليعتها نظام منع غلق المكابح ABS، نظام توزيع قوة الكبح إليكترونياً EBD، نظام المحافظة على ثبات المركبة VSM، نظام التحكم الدينامي في الثبات VDC، نظام مراقبة ضغط الهواء في الإطارات TPMS، فضلاً عن تسع وسائد هوائية تأتي بصفة أساسية لجميع طرازات آزيرا وزودت السيارة بنظام راداري متكامل، مكون من عشرة مستشعرات في الأمام والخلف، ترتبط آلياً مع نظام مثبت السرعة الذكي، الذي يتفاعل مع المعلومات الآتية من المستشعرات، ويتحكم إليكترونياً في سرعة السيارة والمكابح. وتطلق عليه هيونداي تسمية  Ascc (أدفانسد سمارت كروز كنترول).

 

لماذا الجيل الخامس؟

 

قد يفاجأ الكثيرون بصفة «الجيل الخامس» لسيارة هيونداي الجديدة آزيرا 2012. ونشير هنا أن الإسم «آزيرا» استخدم للتسويق العالمي فعليا ولأول مرة في 2006، ولكن هناك 3 أجيال سبقت هذه السيارة وقدمتها هيونداي للسوق الكورية منذ 1986 بإسم «غراندور» Grandeur ولم تكن في جيليها الأول والثاني سوى نسخة مطابقة من ميتسوبيشي ديبونير، ولكنها ومنذ الجيل الثالث بدأت بالانفصال عندما بدأت هيونداي تخطط لترويجها عالميا. وقد ظلت آزيرا تمثل طراز قمة من هيونداي حتى العام 2008 وبعدها فقدته لصالح سيارة الفخامة جينيسس.

 

خلاصة التجربة

 

وضع الجيل الخامس من طراز آزيرا 2012 معايير جديدة عالية في فئته، بقوة ملامحه ومستوى خاماته، وهندسته المتطورة، وقد جاء ليضعها مرة أخرى في قمة فئتها. حيث قامت شركة هيونداي بتحسين التصميم الخارجي ورفع مستوى المواد المستعملة والجودة في المقصورة الداخلية وبخاصة باستخدام جلد نابا للمقاعد المريحة مع مقعد السائق القابل للتعديل بـ12 وضعية ونظام المفتاح الذكي والتشغيل عبر كبسة زر ومكابح اليد الكهربائية.

 

مصمم أزيرا: جسدت مفهوم النسر المهاجم من الداخل والخارج

فريق هيونداي الكوري حضر كاملاً التجربة وبشكل خاص مصمم آزيرا الجديدة المهندس جي هون هيون الذي كان اللقاء معه وقال:

 

انطلقت من تصميم آزيرا بمفهوم القوة والتأدية العالية وعكست مفهوم القوة على الخطوط وبخاصة المقدمة التي أخذت شكل النسر المنقض الذي ينفض بجناحيه ويهاجم بضراوة. وهذا المفهوم انعكس كذلك داخل المقصورة ولوحة القيادة بخطوطها الثورية والكونسول الوسطي. كما انعكس من الخارج على المصابيح الأمامية وشكل الشبك الأمامي الانسيابي الطليعي والبعيد كل البعد عن الشكل التقليدي السابق الذي عبر عنه المهندس هيون بمفهوم الانسياب الكبير الذي يعتمد على خطوط ثورية انسيابية لاختراق الهواء كما الطيران الشراعي لتأمين أقل نسبة مقاومة للهواء بلغت 0.28.

 

وقال هيون أن مشروع إنتاج آزيرا الجديدة هو ثمرة دراسات استمرت لـ3 سنوات ونصف وبلغت تكاليفها حوالي 420 مليون دولار، وتتوقع الشركة الصانعة بيع حوالي 100 ألف سيارة في العام 80 ألفاً منها داخل كوريا على أن يرتفع إنتاجها إلى 120 ألفاً في عام 2012.

 

 

تابعنا في تويتر
تابعنا في فيس بوك
تابعنا في انستقرام Instagram

27 تعليقات

  1. حمدان قال :

    روووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووعه

    Thumb up 7+ 1- Thumb down

  2. حسن اليحياوي قال :

    جناااااااااااااااااااان الهونداي

    Thumb up 6+ 0- Thumb down

  3. uzzu قال :

    احب سيارة الازيرا فعلا!!!

    Thumb up 7+ 3- Thumb down

  4. احمد قال :

    ماشاء الله رووووعه

    Thumb up 6+ 0- Thumb down

  5. bakool قال :

    اسال الله ان لا يحرمني منها والله قمه الرووووووعه

    Thumb up 0+ 1- Thumb down

  6. عزام قال :

    بالعربي طيحت سوق تايوتا وخاااصه الكامري بكل انواعها ولا تهون الاوريون و الافلون

    Thumb up 8+ 2- Thumb down

  7. عبود قال :

    صراحة قمة الروعه

    Thumb up 2+ 1- Thumb down

  8. abu-ahmad قال :

    تم إخفاء هذا التعليق بسبب ارتفاع التقييم السلبي عليه اضغط هنا إذا رغبت في عرض التعليق.

    Thumb up 0+ 4- Thumb down

  9. آدم قال :

    بالنسبة لا اخونا اللي يقول الياباني ومادري ايش .. كل اليباني اللي تتكلم عنه انت
    صار تجيمع اندونيسيي واستراليا > ما اقصد الكورلا ولا اقصد الاكورد هههههههههه
    اجمع شغلات بكراج البيت ولا وش السالفة > والشاعر حقك رد عليه وقله اللي مايعرف الصقر فديتك يشويه

    Thumb up 7+ 7- Thumb down

  10. معاذ قال :

    اسمحلي يا ادم الهونداي بس شكل والياباني محركات تقعد 20 سنه صح ان تيوتا فيها عيوب لاكن تعال شوف الهوندا والمازدا واقول للشاعر صح لسانك __________شكله هو الي كاتب الشعر هههههههه

    Thumb up 0+ 1- Thumb down

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *